ماهو مرض التصلب الجانبي الضموري
ماهو مرض التصلب الجانبي الضموري

ماهو مرض التصلب الجانبي الضموري

ماهو مرض التصلب الجانبي الضموري – مرض التصلب الجانبي الضموري هو نوع من أمراض الخلايا العصبية الحركية التي تؤثر على الأعصاب التي تسهم في تنظيم حركة العضلات. ينتج هذا المرض عن اضطراب في الخلايا العصبية، مما يؤدي إلى ضعف العضلات وتدهورها. على الرغم من أنه يحدث في نسبة صغيرة من السكان، حيث يصيب حوالي 2 إلى 5 أشخاص من كل 100,000 شخص على مستوى العالم، إلا أنه يعتبر مرض خطير نظر لمضاعفاته المتراكمة التي يسببها. في الفترة الأخيرة، زاد الوعي والاهتمام بمرض التصلب الجانبي الضموري، وتركزت الأبحاث على العثور على علاجات فعالة لهذا المرض. خلال هذه المقالة المقدمة من مجلة أقلام، سنتعرف على ماهو مرض التصلب الجانبي الضموري، واعراض التصلب الجانبي الضموري الشائعة، وكيفية التعايش معه بطريقة تساعد المرضى على تحسين جودة حياتهم وتخفيف تأثيراته السلبية.

ماهو مرض التصلب الجانبي الضموري

مرض التصلب الجانبي الضموري (als مرض) هو نوع شائع من أمراض الخلايا العصبية الحركية (MND)، وغالبا ما يشار إليه بلو جيرج (Lou Gehrig)، اسم لاعب البيسبول الشهير الذي أُصيب بهذا المرض في الأربعينيات.

يتسم مرض als ( مرض التصلب الجانبي الضموري ) بتطوره التدريجي، حيث يبدأ بالهجوم على الخلايا العصبية في الدماغ والحبل الشوكي التي تتحكم في الحركات العضلية الإرادية، المعروفة بالخلايا العصبية الحركية. مع تقدم مرض التصلب الضموري، تتدهور هذه الخلايا وتموت، مما يؤدي إلى توقف إرسال الرسائل العصبية إلى العضلات. تتضاءل القدرة على التحكم في الحركات الإرادية، وتضعف العضلات تدريجيا حتى تصل إلى مرحلة الضمور.

ماهو مرض التصلب الجانبي الضموري
ماهو مرض التصلب الجانبي الضموري

مع مرور الوقت، يؤثر مرض als على جميع العضلات الإرادية، حيث يفقد المصابون القدرة على التحكم في أذرعهم ووجوههم وساقيهم. في النهاية، يفقدون السيطرة على عضلات الصدر والحجاب الحاجز، مما يعرقل تنفسهم الطبيعي ويجعلهم يحتاجون إلى جهاز تنفس صناعي.

مشهور بين أشخاص مصابين بمرض als، الفيزيائي ستيفن هوكينج. وتشير الإحصائيات إلى أن نصف المصابين بالمرض التصلب الضموري يعيشون لمدة ثلاث سنوات أو أكثر بعد التشخيص، وبعضهم يعيش لفترة أطول تصل إلى عشر سنوات أو حتى عشرين سنة. ومع ذلك، يحافظ المرضى على القدرة على التفكير والتعلم، حيث لا تتأثر الحواس مثل البصر والشم والسمع والتذوق واللمس بالمرض التصلب الجانبي الضموري.

اقرأ أيضا : فك شفرة مرض الزهايمر: نهج جديد رائد لتصور الجاني الحقيقي

ما هي اعراض التصلب الجانبي الضموري

تختلف مؤشرات مرض التصلب الضموري واعراض التصلب الجانبي الضموري بشكل كبير بين الأفراد، وذلك نتيجة للتأثير المتغير للخلايا العصبية المتضررة. بشكل عام، يبدأ المرض التصلب الضموري بظهور ضعف في العضلات يتفاقم تدريجيا مع مرور الوقت. يمكن أن تشمل المؤشرات والأعراض التالية:

  • صعوبة في المشي وأداء الأنشطة اليومية الروتينية.
  • التعثر والسقوط المتكرر.
  • ضعف في الساقين، القدمين، أو الكاحلين.
  • ضعف في اليدين وصعوبة في حركتهما.
  • تداخل الكلام ومشاكل في البلاغة.
  • تشنجات في العضلات وشعور بالوخز في الذراعين، الكتفين، واللسان.
  • ردود فعل عاطفية غير مناسبة للموقف، مثل البكاء الزائد، الضحك المفرط، أو التثاؤب الغير طبيعي.
  • تغيرات في القدرات المعرفية والسلوكية.

حالات شفيت من مرض التصلب الجانبي الضموري

غالبا ما يشار إلى مرض التصلب الجانبي الضموري ( مرض als ) باسم متلازمة، حيث يتجلى المرض بأنماط متنوعة. يحدث مرض التصلب الضموري بشكل نادر وعفوي، ولا يتوفر حاليا علاج له. ومع ذلك، يمكن للكثير من مرضى التصلب الجانبي الضموري أن يحققوا عمرا أطول وحياة أكثر إنتاجية بفضل الأبحاث الحالية حول أسباب مرض التصلب الضموري ووسائل الوقاية والعلاج. تحسينات في الرعاية الطبية، بما في ذلك التغذية والتنفس والعلاج الطبيعي، تسهم في زيادة مدة بقاء المرضى بشكل منتظم. يعيش خمسون في المائة على الأقل من المرضى لثلاث سنوات أو أكثر بعد التشخيص، ويعيش 20 في المائة لخمس سنوات أو أكثر، وتصل نسبة تصل إلى 10 في المائة إلى عشر سنوات أو أكثر.

حالات شفيت من مرض التصلب الجانبي الضموري
حالات شفيت من مرض التصلب الجانبي الضموري

اقرأ أيضا : 5 طرق عملية وفعّالة للتخفيف من آلام الإجهاد العضلي

اقرأ أيضا : ايهما افضل فيروترون أم فيروجلوبين

الفرق بين التصلب الجانبي الضموري والتصلب اللويحي

يمكن التمييز بين مرض التصلب الجانبي الضموري والتصلب اللويحي بناء على السبب الرئيسي لكل حالة. يندرج مرض التصلب اللويحي ضمن أمراض المناعة الذاتية، حيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة طبقة المايلين المحيطة بالخلايا العصبية في الدماغ والحبل الشوكي.

أما مرض التصلب الضموري، فيحدث نتيجة تدمير الخلايا العصبية الحركية في الدماغ والحبل الشوكي، ولم يتم تحديد السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى هذا التدمير. يتميز مرض التصلب الجانبي الضموري بأنه ليس من ضمن أمراض المناعة الذاتية، بل يصنف كاضطراب عصبي تنكسي.

في ختام مقالتنا المقدمة من مجلة اقلام تعرفنا علي ماهو مرض التصلب الجانبي الضموري، و ما هي اعراض التصلب الجانبي الضموري، و حالات شفيت من مرض التصلب الجانبي الضموري، و الفرق بين التصلب الجانبي الضموري والتصلب اللويحي وتم جمع المعلومات من المصدر الطبي mayoclinic.

الاسئلة الشائعة

ماهو مرض خالد الزيلعي لاعب النصر ؟

في عام 2020، تعرض اللاعب الزيلعي لمرض التصلب الجانبي الضموري بعد مسيرة رياضية ناجحة في عدة أندية. بدأت مسيرته في المستطيل الأخضر حيث لعب لأندية مختلفة، بما في ذلك أبها والنصر. وقد حقق العديد من الإنجازات مع فريق النصر.

سبب وفاة خالد الزيلعي لاعب النصر ؟

سبب وفاة خالد الزيلعي لاعب النصر السعودي بسبب مضاعفات مرض التصلب الضموري.

عن admin

شاهد أيضاً

أفضل فاكهة لتقوية الذاكرة للطلاب

أفضل فاكهة لتقوية الذاكرة للطلاب – ما هي الفاكهة الأفضل لتعزيز الذاكرة لدى الطلاب؟ يطرح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *